الكرامة تطلق تقريرها السنوي 2016.

نقوم بتطوير موقعنا وإغناء محتواه لتمكين زوارنا من تصفحه بطريقة أحسن. نرجو الانتباه إلى أن بعض الخدمات لن تكون متوفرة إلى حين الانتهاء من هذه العملية.

Articles

في الوقت الذي تتعرض فيه السلطات المصرية لانتقادات شديدة من جماعات حقوق الإنسان وخبراء الأمم المتحدة بسبب الانتهاكات الواسعة النطاق للحقوق الأساسية، أيدت محكمة النقض في 7 حزيران / يونيو 2017 بعد محاكمة جائرة أحكام الإعدام في حق ستة طلاب في  "قضية قتل حارس المنصورة" استندت فيها على اعترافاتهم المنتزعة تحت التعذيب.  وفي حالة تنفيذ أحكام الإعدام هذه فإن ذلك يعد انتهاكا جسيما لالتزامات مصر الدولية في مجال حقوق الإنسان.

 

في 13  أيار/ مايو 2017، قرر البرلمان العراقي، عقب احتجاجات شعبية، تأجيل التصويت إلى أجل غير مسمى على مشروع قانون حرية التعبير عن الرأي والاجتماع والتظاهر السلمي الذي يقيد الحقوق والحريات الأساسية للمواطنين العراقيين.

اعتقلت الدكتورة في علم الأحياء والمدافعة عن حقوق الإنسان حنان بدرالدين عبدالحافظ عثمان، في 6 أيار\مايو 2017 على يد جهاز الأمن الوطني في سجن القناطر الخيرية، عندما ذهبت للاستفسار عن مصير ومكان احتجاز زوجها. واتهمت بـ "الانتماء إلى جماعة محظورة" و "تشكيل منظمة نسائية"، وهي التي عرف عنها نشاطها في تقديم المساعدة والدعم للنساء اللائي وقع أقاربهن ضحايا لممارسة الاختفاء القسري. وتقبع حالياً في سجن النساء بالقناطر الخيرية في ظروف لا إنسانية، وتتخوف أسرتها من تعرضها للتعذيب وسوء المعاملة.

رفعت الكرامة ومنظمة سام للحقوق والحريات، في 22  أيار/مايو 2017، رسالة مشتركة إلى المقررة الخاصة المعنية بحالات الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسفاً بشأن إعدام ثلاثة رجال في صنعاء على أيدي قوات إئتلاف الحوثي صالح.

وأخيرا وفي انتظار صدور قرار محكمة الاستئناف في جيبوتي، أفرجت السلطات  في الـ 10 أيار\مايو 2017 عن أعضاء حركة التجديد الديمقراطي والتنمية؛ فرح عبديد هيلديد، نجيب الغورادي، محمود محمد ظاهر وإبراهيم عبدي إنداياره، الذين صدر في حقهم حكم بالسجن لمدة شهرين واحتجزوا في سجن غابودي في 28 آذار\مارس 2017. يعاني الرجال الأربعة إضافة إلى 15 آخرين من أعضاء الحركة، الذين ألقي عليهم القبض أثناء حملة اعتقالات تعسفية نفّذت في آذار\مارس 2017، بشكل دائم لمضايقات السلطات.

احتجزت السلطات الأردنية المدرس حمزة بني عيسى، 30 عاماً، لأكثر من ستة أشهر بسبب تعبيره عن رأيه واتهمته بـ "انتمائه إلى منظمة غير مرخصّ لها". ومن المنتظر أن تصدر محكمة أمن الدولة قراراً بشأن قضيته في 12 حزيران\يونيو 2017.

أوقفت السلطات الأردنية حسام العبداللات في 19 أيار/مايو 2017 بتهمة "التشهير في وسائل التواصل الإجتماعي بسبب انتقاده للفساد الحكومي على حسابه في فيسبوك "، وهو بذلك يواجه خطر الحكم عليه بالسجن لمجرد ممارسته حقه في حرية التعبير.

اختطف المدافع عن حقوق الإنسان والنائب السابق لوزير الأوقاف، طارق ميلاد محمد القذافي في 30 من أيار\مايو 2017 على أيدي أفراد من قوة الردع والتدخل المشترك محور أبو سليم بقيادة فايز السراج ، التابع لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً. ومنذ ذلك الحين اختفى أثر القذافي وتسرب القلق إلى قلوب أقاربه الذين حاولوا الاستفسار عن مصيره ومكان تواجده لكنهم لم يلقوا من السلطات غير إنكار اعتقالهم له، وصبحوا يخشون من تعرضه لسوء المعاملة أو التعذيب أو حتى الإعدام.

أصدرت المحكمة الجنائية المركزية بالعراق في شهر نيسان\أبريل 2017، حكماً بإعدام المواطن المغربي عبد السلام البقالي بعدما أدانته بارتكاب أعمال إرهابية إثر محاكمة جائرة، وهي نفس التهم التي حوكم من أجلها إبان الاحتلال الأمريكي للعراق وأنهى محكوميته.

سلّمت قطر، في 28 أيار\مايو 2017، المدافع البارز عن حقوق الإنسان وأحد مؤسسي جمعية الاتحاد لحقوق الإنسان، محمد العتيبي، إلى المملكة العربية السعودية، بعد توقيفه في 24 من الشهر نفسه في مطار الدوحة الدولي بينما كان متوجها إلى النروج. وكان العتيبي قد غادر بلاده إلى قطر في آذار\مارس 2017 هربا من الاضطهاد القضائي بسبب نشاطه السلمي، والتمس اللجوء السياسي إلى النروج التي منحته وثائق سفر تسمح له بطلب اللجوء لدى وصوله.