Articles

اعتبر الفريق العامل المعني بمسألة الاحتجاز التعسفي بالأمم المتحدة، في قراره الصادر في 19 نوفمبر 2018، أن القبض على رئيس جزر القمر السابق أحمد عبد الله محمد سامبي ووضعه رهن الإقامة الجبرية إجراء تعسفي. ألقي عليه القبض في 19 مايو 2018 بعد أن حضر في اليوم السابق تجمعا سلميا جرى خارج المسجد في موروني عاصمة البلاد.

في 23 يناير 2019، حققت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في سجل حقوق الإنسان في اليمن وذلك في إطار الاستعراض الدوري الشامل الثالث للبلاد.

في 31 يناير 2019، وجهت الكرامة مذكرة إلى المقرر الخاص المعني بحالات الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسفاً تلتمس منه دعوة السلطات المصرية إلى الكشف عن أسماء جميع الذين قُتلوا في 30 ديسمبر 2018 خلال العمليات التي قدمتها السلطات على أنها تدخل في مكافحة الإرهاب ردا على الهجوم الإرهابي الذي وقع في 29 ديسمبر 2018 واستهدف حافلة سياحية في الجيزة.

 (جنيف، 4 فبراير) ناشدت الكرامة التدخل العاجل للمقرر الخاص المعني بالحق في حرية الرأي والتعبير بالأمم المتحدة لمطالبة سلطات الأردن بالإفراج عن إسماعيل الوحواح، مواطن أردني أسترالي يبلغ من العمر 60 عاماً، حُكم عليه بالسجن سنتين بسب منشوراته على فيسبوك، في انتهاك لحقه في حرية الرأي والتعبير.

(جنيف، 31 يناير 2019) - في يناير 2019، علمت الكرامة رسميا بخبر الإفراج عن 37 فردا من العاملين مع طارق الهاشمي نائب الرئيس السابق، في الفترة ما بين منتصف عام 2018 ومطلع 2019، والذين احتجزوا منذ 2011-2012.

نشرت يومية Le Temps السويسرية بتاريخ 6-7 يناير 2018

في 9 ديسمبر 2018، ألقي القبض مرة أخرى على عدلان ملاح،  مدير الجزائر ديراكت (Algérie Direct) ودزاير براس،  أثناء مشاركته في مظاهرة سلمية دعما للفنان رضا سيتي 16، المحتجز حاليا في سجن الحراش.

منذ توقيفه بتاريخ 13 أكتوبر 2018، والفنان الجزائري رضا حميمد، المدعو "رضا

(جنيف، 21  نوفمبر 2018) - دعت مؤسسة الكرامة الشهر الماضي الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي بالأمم المتحدة إلى التدخل العاجل في قضية المواطن الأردني الأمريكي يوسف عيسى، البالغ من العمر 25 عامًا والذي يقبع في السجن تعسفيا منذ نحو أربعة أشهر.

الوقائع

اعتمد فريق الأمم المتحدة العامل المعني بالاستعراض الدوري الشامل في 12  نوفمبر 2018 ، مسودة تقرير بعد مراجهته لسجل حقوق الإنسان في الأردن في 8 نوفمبر. وتضمن التقرير 378 توصية قدمتها الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى الأردن محموعة من القضايا بما في ذلك ممارسة التعذيب التي تفاقمت بسبب غياب الضمانات القانونية، وإجراءات مكافحة الإرهاب المعيبة، و التشريعات القمعية المقيدة للحق في حرية التعبير والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات.