الكرامة تطلق تقريرها السنوي 2019

annrep2019

أطلقت الكرامة تقريرها السنوي حول حالة حقوق الإنسان في المنطقة العربية للعام 2019، يشمل 20 بلدًا، بثلاث لغات؛ العربية، و الإنجليزية، و الفرنسية.
وقال المدير القانوني للكرامة المحامي رشيد مصلي إن التقرير يعد بمثابة تتويج لجهود الكرامة على مدى عام، إنْ على صعيد العمل القانوني للحالات الفردية والشكاوى المقدمة بشأنها إلى الإجراءات الأممية أو تقارير الظل الموازية، كما يسلط الضوء على أبرز انشغالات الكرامة في كل بلدٍ على حدة.
ويمثل التقرير السنوي تأكيدًا على التزام الكرامة برسالتها السامية في محاربة الظلم في العالم العربي وتجسيدًا لأهدافها في الذود عن حقوق الإنسان، في طليعتها الحق في الحياة وفي السلامة الجسدية والمعنوية، والحق في حرية الرأي والتعبير.
بدوره، أوضح مجلس أمناء الكرامة في مقدمة التقرير، "إن أهمية هذا المسعى الذي تبذله الكرامة لا تكمن في صونه لذاكرة الأمة والأجيال القادمة فحسب، بل أصبح الحل الوحيد لمساعدة ضحايا هذه الانتهاكات، وحتى إنقاذهم في بعض الأحيان من خلال اللجوء إلى الآليات الدولية التي تتيحها الأمم المتحدة في ظل غياب سيادة القانون وعدالة مستقلة على المستوى الوطني.
مشيرا إلى أن المجتمعات العربية، رغم القمع والترهيب، شهدت خلال العقد الماضي نقلة نوعية حقيقية تَعِد بتحولات هيكلية ودائمة، حيث ساهم عمل الكرامة ونشطاء حقوق الإنسان  في فتح آفاق جديدة للمجتمع المدني المحلي الذي ارتفع صوته عاليا في عدة محافل بما في ذلك الهيئات الدولية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة.
تدرك الكرامة كم كان عملها مزعجا و"مزعزعا" لأسس نظام ثابت يقوم على حماية مصالح أنظمة استبدادية لا تأبه لبؤس شعوبها ومعاناتها، وتحظى بدعمٍ من حلفائها من القوى الخارجية، لكنها تدرك أيضا أن لهذا المسعى عواقب وثمنًا يجب دفعه. لكنّ ما تكبّدته الكرامة في سبيل رسالتها يبقى هزيلا بالمقارنة مع ما تم إحرازه على صعيد معركة الوعي الجمعي. فقد تبلورت فكرة أنّ طغيان هذه الأنظمة السياسية القائمة على العنف والخوف ليس قدرا محتوما على الشعوب، وأنّ الكلمة الحرة كفيلة بإزالة ظلمها.
التقرير السنوي للكرامة باللغة العربية:

التقرير  السنوي للكرامة  باللغة الإنجليزية:

التقرير السنوي للكرامة باللغة الفرنسية:
 

فيديو الكرامة