فلسطين / إسرائيل: استمرار حملة السلطات الإسرائيلية الانتقامية ضد عائلة العيساوي

Famille Issawi


تفاجأ السيد طارق و السيدة ليلى عيساوي في 18 ديسمبر 2014، وبعد أقل من أسبوع على عودتهما من جنيف، التي توجها إليها لاستلام جائزة الكرامة للمدافعين عن حقوق الإنسان نيابة عن ابنتهم شيرين التي تعتقلها السلطات الإسرائيلية، تفاجئا باعتقال ابنهم شادي الطالب بكلية الحقوق. ويدخل هذا الاعتقال في الحملة الانتقامية التي تقودها السلطات ضد عائلة العيساوي.

اعتقلت قوات الجيش شادي عند حاجز أمني على الساعة 8.30 صباح يوم الثلاثاء. وتطالبه السلطات بأداء غرامة قدرها 550000 شيكل، وهو ما يعادل 140 ألف دولار، بتهمة بناء بيت الأسرة المسجل في اسمه دون ترخيص.

وتقول والدته "يؤاخدوننا على بناء يعود إلى 18 سنة، لسنا الوحيدين الذين بنينا دون ترخيص، جل الناس تفعل ذلك لأنهم يرفضون الترخيص لنا، يهدمون بيوتنا لكي يبنوا بدلها بيوتهم". وتضيف "شادي طالب، أنا ووالده أُحِلنا على المعاش. قضى شادي المرة الأولى 11 سنة في السجن، واضطر أخوه سامر للاقتراض ليدفع عنه كفالة، ولم ننته بعد من دفع كل ديوننا، فكيف تريدنا السلطات الإسرائلية أن ندفع هذه الغرامة الجديدة".

ويقبع حاليا خلف القضبان الإسرائلية أربعة من أبناء ليلى وطارق العيساوي؛ سامر، الذي اشتهر بخوضه إضرابا عن الطعام دام 278 يوما احتجاجا على اعتقاله على أساس أدلة سرية. ثم شيرين المحامية والناشطة الحقوقية، الحائزة على جائزة الكرامة لسنة 2014 تكريما لشجاعتها في الدفاع عن حقوق المعتقلين الفلسطينيين. ومدحت اعتقل بتهمة "تقديم خدمات لمنظمات فلسطينية، "وأخيرا ومرة أخرى شادي.

ويرى ريتشارد فولك أستاذ القانون الدولي بجامعة برينس تاون الأمريكية، مقرر الأمم المتحدة السابق المقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، أن "احتجاز شادي بسبب عدم حصوله على ترخيص للبناء، عمل انتقامي آخر مخجل ضد أسرة العيساوي بسبب نشاطه الشجاع في المقاومة رفقة إخوانه وأخواته".

وتعتقد الكرامة وأسرة العيساوي أن اعتقال شادي ومطالبته بغرامة خيالية، انتقام منهم على مقاومتهم السلمية، خاصة بعد مشاركتهم في جائزة الكرامة 2014 للمدافعين عن حقوق الإنسان، وهي جائزة رمزية غير مادية تمنح كل سنة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، لشخصية أو منظمة ساهمت بشكل فعال في تعزيز وحماية حقوق الإنسان في العالم العربي.

لمزيد من المعلومات

الرجاء الاتصال بالفريق الإعلامي عبر البريد الإلكتروني media@alkarama.org أو مباشرة على الرقم 0041227341007 ـ تحويلة 810

فيديو الكرامة