الكرامة تطلق تقريرها السنوي 2016.

نقوم بتطوير موقعنا وإغناء محتواه لتمكين زوارنا من تصفحه بطريقة أحسن. نرجو الانتباه إلى أن بعض الخدمات لن تكون متوفرة إلى حين الانتهاء من هذه العملية.

اليمن: مقتل 15 امرأة وطفل في هجوم شنته قوات أمريكية وإماراتية في محافظة البيضاء باليمن

Yemen: 15 Women and Children Killed in Raid by the US and UAE Forces in the Al BaYemen: 15 Women and Children Killed in Raid by the US and UAE Forces in the Al Bayda Governorateyda Governorate

في 3 فبراير 2017 أخطرت الكرامة السيدة أنياس كالامار، المقررة الخاصة المعنية بحالات الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسفاً، بقضية مصرع 15 طفلا وامرأة أثناء عملية عسكرية نفذتها قوات أمريكية وإماراتية في 29 يناير 2017 بمحافظة البيضاء باليمن. ودعت الكرامة السيدة كالامار إلى إدانة علنية للهجوم الذي ينتهك بوضوح القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، ومطالبة الحكومتين الأمريكية والإماراتية بالكف عن الهجمات العشوائية على المدنيين في اليمن.

في الصباح الباكر من 29 يناير 2017، قامت طائرات هليكوبتر بإنزال قوات خاصة أمريكية وإماراتية بمنطقة يكلا الجبلية الواقعة بمحافظة البيضاء والتي كانت هدفا للعمليات الأمريكية خلال الأشهر الماضية. وحسب المصادر الأمريكية كان الغرض من العملية هو جمع أكبر قدر من المعلومات عن تنظيم القاعدة لتفادي أية أعمال إرهابية مستقبلية.

عند حدود الساعة 2 صباحا تسلل عناصر الكوماندوس متجهين نحو بيتي الشيخين عبد الرؤوف الذهب وسيف النمس الجوفي. انكشف الهجوم فدخلت القوات الأمريكية في تبادل عنيف لإطلاق النار ثم تلقت دعما جويا من البارجة الحربية يو إس إس ماكين الرابضة بخليج عدن استهدف منزلي الشيخين عبد الرؤوف الذهب وسيف النمس الجوفي.

وتشير مصادر محلية أن طائرتين مقاتلتين بزغتا من جهة الجبال متبوعة بأربع طائرات بدون طيار وأربع طائرات هليكوبتر، وأنها أطلقت 16 قذيفة أسفرت عن تهديم أربعة بيوت. بلغت الخسائر في الأرواح خلال هذا الهجوم حوالي 30 قتيلا ضمنهم ضابط أمريكي إضافة إلى ستة  نساء وتسعة أطفال على الأقل بينهم نوران العولقي، ابنة المواطن اليمني الأمريكي أنور العولقي الذي قتل في غارة بطائرة أمريكية بدون طيار سنة 2011 للاشتباه في ارتباطه بالقاعدة.

تعرب الكرامة عن قلقها العميق إزاء الخطورة البالغة لهذه العملية العسكرية في إطار "مكافحة الإرهاب" التي استهدفت خلالها القوات الأمريكية والإماراتية بيوتا رغم علمها بوجود أفراد غير "مقاتلين". كان على هذه القوات إلغاء العملية لتجنب أية خسائر في أرواح المدنيين من الأطفال والنساء. وبالتالي فإن هذه العملية لم تمتثل للمبادئ الأساسية للقانون الإنساني الدولي، الذي ينص على التمييز الدقيق بين الأهداف المدنية والعسكرية فضلا عن مبدأ الحيطة والتناسب خلال العمليات العسكرية.

لمزيد من المعلومات
الرجاء الاتصال بالفريق الإعلامي عبر البريد الإلكتروني
media@alkarama.org
أو مباشرة على الرقم
08 10 734 22 41