اليمن: الكرامة تراسل الأمم المتحدة بشأن يمنيين اثنين اختطفتهما مليشيا الحوثي

yemen

في 28 سبتمبر/ أيلول 2021، قدمت الكرامة مذكرة إلى فريق الأمم المتحدة العامل المعني بحالات الاختفاء القسري في ما يتعلق بقضية مواطنين يمنيين اثنين، هما: أبكر عبد الله عبد يحيى برخلي، وطارق أحمد سعيد محمد خلف، اختُطفا خلال عام 2016 من قبل مليشيات الحوثي في ​​محافظة الحديدة غربي اليمن.
كان أبكر عبد الله عبده يحيى برخلي يعمل مديراً لمدرسة عندما اختطفته مليشيات الحوثي في ​​16 مارس/ آذار 2016 من منزله في قرية البرخلي بمديرية الزيدية.
ذهب رجال الميليشيات المسلحة في البداية إلى مدرسته لاعتقاله، وعندما لم يجدوه، أجبروا أحد المعلمين على اصطحابهم إلى منزله. وعندما وصلوا إلى منزله، ألقوا عليه القبض واقتادوه بالقوة إلى سياراتهم، ومن ثم إلى جهة مجهولة.
بعد اختطافه، تواصلت عائلة الضحية مع السلطات المختلفة، بما في ذلك المكتب المحلي للمفوضية السامية لحقوق الإنسان ومكتب الصليب الأحمر المحلي في الحديدة، ولكن دون جدوى.
طارق أحمد سعيد محمد خلف، جندي، اختطف من منزله بقرية القمرية (قضاء باجل) في 18 آذار/ مارس 2016 من قبل مليشيا الحوثي يرتدون ملابس مدنية ويتصرفون بأوامر من قائد يدعى "عبد الله حسن سيرين". بعد أيام قليلة من اعتقاله، اتصل الضحية بأسرته لإبلاغهم بأنه في معسكر المجد الكائن في مدينة باجل بمحافظة الحديدة، ثم انقطعت أخباره.
على الرغم من أن أسرته حاولت معرفة مصيره، إلا أنهم لم يتابعوا الأمر خوفًا من الانتقام.
في 28 سبتمبر/ أيلول 2021، لجأت الكرامة إلى الفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري أو غير الطوعي من أجل تسليط الضوء على حالة الضحيتين: أبكر برخلي، وطارق خلف.

فيديو الكرامة