العراق: لجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري تحث الحكومة على تحديد مكان السيد الدراجي

irak

حثت لجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري، في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، دولة العراق على تحديد مكان السيد محمد الدراجي، المفقود منذ اختطافه من منزله في 10 فبراير/ شباط 2014، وذلك باعتبار أن العراق طرفٌ في الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، والتي صدّق عليها في 23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2010.

وكانت عناصر مسلحة من ميليشيا *سرايا السلام توجهت في وقت متأخر من تلك الليلة إلى حي الحويش في سامراء بمحافظة صلاح الدين (شمال بغداد)، حيث داهموا منزل السيد الدراجي واقتادوه بالقوة إلى جهة مجهولة.

وفي سياق انشغالاتها، قدمت الكرامة وجمعية الوسام الإنسانية حالته إلى لجنة الأمم المتحدة في رسالة بتاريخ 22 سبتمبر/ أيلول 2017.

 

 توصيات CED

وحثت هيئة الأمم المتحدة السلطات العراقية على البحث عن السيد الدراجي وتحديد مكانه بحسن نية، والتحقيق في اختفائه، وفقًا لالتزاماتها بموجب المعاهدة.

وقد شددت اللجنة، التي تدعو الدولة الطرف بانتظام إلى ضرورة تعاونها في الإجراء، على أنه لا يمكن التذرع بأي ظروف لتبرير الاختفاء القسري، وأن مسؤولية التحقيق في جميع حالات الاختفاء القسري تقع على عاتق الدولة الطرف في نطاق أراضيها.

وتحقيقا لهذه الغاية، طالبت اللجنة بالحصول على معلومات دقيقة مدعمة بوثائق رسمية، مشيرة إلى أن قضية السيد الدراجي ستبقى مفتوحة إلى أن توضحها الحكومة.

تجدر الإشارة إلى أن أمام السلطات العراقية مهلة حتى 20 ديسمبر/ كانون الأول 2021 لتقديم إيضاحات حول وضع الضحية.

 

* سرايا السلام مليشيا شيعية تابعة لوحدات الحشد الشعبي، وهي منظمة مكونة من 67 ميليشيا مدمجة حاليا في الجيش العراقي.

فيديو الكرامة