ليبيا: اختفاء رجلين على يد قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا

.

في 20 فبراير / شباط و 7 مارس / آذار 2018، خاطبت الكرامة والمنظمة الليبية للحقيقة والعدالة الفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري أو غير الطوعي بالأمم المتحدة بشأن مواطنين ليبيين اختفيا منذ اختطافهما في مايو / أيار 2017 ويناير / كانون الثاني 2018.

اختطف محمد المقوب وحوسين علي من طرف قوات خاضعة لسلطة حكومة الوفاق الوطني في طرابلس على التوالي في مايو 2017 ويناير 2018 لتنقطع أخبارهم منذ ذلك الحين، ولم تتوصل أسرهم إلى اليوم بأية معلومات عن مصيرهم ومكان تواجدهم.

في 6 مايو / أيار 2017 ، اختفى محمد المقوب، مدرس للغة الإنجليزية البالغ من العمر 27،  بينما كان يقود سيارته في حي عين زارة في طرابلس  الذي توجه إليه لإعطاء درس في اللغة الإنجليزية. قام أقاربه بالتبليغ عن اختفائه بمخفر الشرطة المحلي في تاجوراء، الذي فتح تحقيقا في الموضوع.

بعد الاطلاع على بيانات تلفونه اكتشفت الشرطة أن الضحية تلقى عددًا من المكالمات من شخص يدعى عاصم الواعر. فقامت باعتقال هذا الأخير واستجوابه ليعترف باستدراج المقوب واختطافه وتسليمه إلى الكتيبة 42 الخاضعة لسلطة وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني.

في 1 يناير 2018 كان حوسين علي، الموظف بالقنصلية العامة الليبية في اسطنبول البالغ من العمر 43 عاماً، في رحلة عمل بمدينة طرابلس عندما تم القبض عليه من قبل حراس الأمن أمام وزارة الخارجية التي حضر إليها للمشاركة في اجتماع مع وزير الشؤون الخارجية. حاول أقاربه القلقون على مصيره الاتصال به على هاتفه النقال لكن هاشم بشر، مسؤول أمني معروف في حكومة الوفاق، التقط الهاتف بدلاً منه وأخبر العائلة بأنهم يحققون معه دون إعطاء أية تفاصيل أخرى، ويجهل اقاربه إلى اليوم مصيره ومكان احتجازه.

يقول رشيد مصلي، المدير القانوني لمؤسسة الكرامة: "يجب على حكومة الوفاق الوطني الإفصاح فورا عن مصير الضحايا ومكان تواجدهم والتوقف عن هذه الممارسة والعمل على ضمان التزام القوات الخاضعة لسيطرتها بالمعايير الدولية لحقوق الإنسان". وخوفا على مصير الضحيتين، ناشدت الكرامة والمنظمة الليبية للحقيقة والعدالة التدخل الفوري لخبراء فريق الأمم المتحدة العامل المعني بحالات الاختفاء القسري لحث السلطات الليبية على إبلاغ أهالي الرجلين بمصيرهما ومكان وجودهما والإفراج عنهما.

لمزيد من المعلومات

الرجاء الاتصال بالفريق الإعلامي عبر البريد الإلكتروني: media@alkarama.org

أو مباشرة على الرقم: 0041227341008


فيديو الكرامة