العراق: لجنة الأمم المتحدة المعنية بالاختفاء القسري تنظر في قضايا الأشقاء الثلاثة؛ عقيل، وعماد، وفلاح خليل حميد إبراهيم

Consideration of IRAQ -Session Committee on Enforced Disappearances

في 24 فبراير 2022، خاطبت الكرامة لجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري بشأن وضع ثلاثة أشقاء عراقيين، هم: عقيل خليل حميد إبراهيم وعماد خليل حميد إبراهيم وفلاح خليل حميد إبراهيم الذين اعتقلهم الجيش في منزلهم في 31 يناير 2014، وهم في عداد المفقودين منذ ذلك الحين. وفي الوقت الذي فقدت فيه عائلتهم الأمل في العثور عليهم أحياء، شوهد أحد الأشقاء الثلاثة في مركز احتجاز.
تم القبض على الأخوة إبراهيم في 31 يناير 2014 في منزلهم في حي الرشيد السيافية ببغداد من قبل جنود تابعين للفرقة 17 من اللواء 23 في الجيش. وصلوا في عدة سيارات هامر وسافادور، مدججين بالسلاح ويرتدون الزي العسكري. ثم دخل العشرات منهم إلى منزل الضحايا واعتقلوهم أمام عائلاتهم وجيرانهم دون تقديم أي تفسيرات. ثم نُقلوا إلى وجهة غير معلومة.
على الرغم من الإجراءات التي اتخذها أقارب الضحايا على مستوى مختلف السلطات العراقية للحصول على معلومات عنهم، إلا أن مصيرهم ظل مجهولا إلى غاية تاريخ السادس فبراير 2022، حين اتصل بالأسرة محتجز سابق أُطلق سراحه في يناير 2022، وأبلغهم عن رؤيته أحد الأشقاء الثلاثة (فلاح خليل إبراهيم) في أحد معتقلات اللواء 23 الواقع في منطقة "المحمودية" (جنوب بغداد).
وشهد المعتقل السابق بأنه تعرض لتعذيب شديد في الحجز مثله مثل جميع المعتقلين في المركز. وذكر أنه عُلِّق من السقف لساعات طويلة، وتعرض للضرب بالأسلاك والصعق بالصدمات الكهربائية في أجزاء مختلفة من جسده.
أثرت هذه الشهادة بشكل كبير على عائلة خليل حميد إبراهيم. وطالبت من الكرامة رفع قضايا أبنائهم إلى لجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري من أجل التدخل العاجل لدى السلطات العراقية لإنقاذ حياتهم.

فيديو الكرامة