الإمارات العربية المتحدة: الناشط الحقوقي ناصر بن غيث يحتجز سراً ويحرم من حقه في محاكمة عادلة

Naser Bin Ghaith

التمست الكرامة من جديد تدخل الفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري  والمقرر الخاص المعني بالتعذيب في الأمم المتحدة لدى السلطات الإماراتية من أجل قضية الناشط المعروف الدكتور ناصر بن غيث، الذي اختفى زهاء ثمانية أشهر، قبل أن يحال على غرفة أمن الدولة بالمحكمة الاتحادية العليا في أبو ظبي في 4 نيسان/أبريل 2016؛ التي استمعت إليه في جلسة مغلقة لم يحضرها بعض أفراد أسرته ومحاميه الذي  لم يسمح له بالحديث مع موكله أو لقائه على انفراد.

خلال الجلسة، أَعلم بن غيث  قاضي الجلسة بتعرضه للتعذيب أثناء الاعتقال؛ بيد أنه لم يؤخذ بهذه المزاعم  بعين الاعتبار، إضافة إلى أن مكان اعتقاله ظل قيد الكتمان.

تقول جوليا لغنر، المسؤولة القانونية عن منطقة الخليج بمؤسسة الكرامة، إن "قضية الدكتور بن غيث تمثّل النمط المنهجي المتبع للاعتقالات التعسفية السائدة في البلاد والتي يليها احتجاز سرّي وانتزاع اعترافات تحت التعذيب. ونخشى أن يظل الدكتور بن غيث عرضة للتعذيب ثمّ يخضع لمحاكمة غير عادلة ويصدر في حقه حكم بالسجن لسنين طويلة." على ضوء هذه الوقائع، طالبت الكرامة الإجراءات الخاصة للأمم المتحدة  المعنية بحماية حقوق الإنسان بالتدخل لدى السلطات الإماراتية للكشف عن مكان اعتقال الدكتور بن غيث وفتح تحقيق في ادعاءات تعرّضه للتعذيب.

لمزيد من المعلومات
الرجاء الاتصال بالفريق الإعلامي
عبر البريد الإلكتروني media@alkarama.org
أو مباشرة على الرقم 08 10 734 22 41 0

فيديو الكرامة