مقالات حول العراق

في 14 نوفمبر 2017 ، قدمت الكرامة إلى اللجنة المعنية بحالات الاختفاء القسري نداءً عاجلاً بشأن قضية منير الجبوري، الذي اعتقل في 14 أبريل/ نيسان 2014 مع اثنين من أبناء عمومته من قبل أفراد الفرقة 17 في الجيش العراقي. كل الجهود التي بذلتها عائلة الجبوري لتحديد مكانه على مر السنين ذهبت أدراج الرياح.

أطلقت الحكومة في العراق سراح الناشطَيْن المدنيَيْن خليل الجميلي وأسماء العزاوي والمتظاهرَيْن السلميَيْن شاكر الخفاجي وعلي السوداني، الذين اختفوا قسرًا لمدد تراوحت بين 7 أيام إلى نحو شهرين، كل واحد على حدة وفي ظروف مختلفة، وتم الإفراج عنهم بعدما ناشد مركز إكرام لحقوق الإنسان ومنظمة الكرامة لجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري التدخل العاجل وحث السلطات في العراق على اتخاذ إجراءات عاجلة لتحديد مكانهم وتوفير الحماية لهم وتحديد هوية المرتكبين.

في 21 نوفمبر 2019  انقطعت أخبار الناشط المدني عمر كاطع كاظم العكيلي عندما كان عائدًا إلى البيت قادمًا من ساحة التحرير وسط بغداد، حيث ألقي عليه القبض في منطقة قريبة من الساحة واقتياده إلى مكان مجهول، ولم يتمكن من الاتصال بعائلته أو بالعالم الخارجي طوال مدة احتجازه التي استمرت ثمانية أيام.

قدّم مركز إكرام لحقوق الإنسان بالتعاون مع منظمة الكرامة، بتأريخ 20 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، شكوى إلى اللجنة المعنية بحالات الاختفاء القسري التابعة للأمم المتحدة بشأن الاختفاء القسري للفتاة العراقية القاصر إيفان حاتم دحام العباسي، على أيدي قوة أمنية تابعة لجهاز الاستخبارات بمحافظة صلاح العراقية. وبناءً على الشكوى، قامت اللجنة المعنية بحالات الإختفاء القسري بمخاطبة الحكومة في العراق ملتمسة منها الكشف عن مصير الضحية.

في 28 مارس 2019، قدمت الكرامة تقريرا موازيا إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في انتظار الاستعراض الدوري الشامل للعراق. تجرى هذه العملية كل أربع إلى خمس سنوات تقوم خلالها الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بتقييم سجلات حقوق الإنسان لبعضها البعض، وتقديم توصيات بناءً على المبادئ المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. وسيتم استعراض العراق  في إطار هذه الآلية للمرة الثالثة في نوفمبر 2019.

(جنيف، 31 يناير 2019) - في يناير 2019، علمت الكرامة رسميا بخبر الإفراج عن 37 فردا من العاملين مع طارق الهاشمي نائب الرئيس السابق، في الفترة ما بين منتصف عام 2018 ومطلع 2019، والذين احتجزوا منذ 2011-2012.

(من اليمين: إسراء الدجيلي، عماد التميمي)

(جنيف، 28 سبتمبر 2018) - في 18 سبتمبر 2018 ، أحالت الكرامة حالتي عماد التميمي وإسراء الدجيلي إلى المقرر الخاص المعني بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان الأمم المتحدة ، والتمست من الخبير الأممي المستقل دعوة السلطات العراقية إلى الكف فوراً عن جميع الأعمال الانتقامية ضدهما.

 (من اليمين) محمد الشهواني وأحمد الحسيني

(جنيف ، 24 سبتمبر 2018) - في 19 و 21 سبتمبر 2018 ، قدمت الكرامة وجمعية الوسام الإنسانية حالتي اختفاء قسري جديدة في العراق إلى اللجنة المعنية بحالات الاختفاء القسري بالأمم المتحدة.

هشام الحيالي

(جنيف ، 23 أغسطس 2018) - في 20 أغسطس 2018، قدمت الكرامة وجمعية الوسام الإنسانية أربع حالات اربع حالات اختفاء أخرى في العراق إلى اللجنة المعنية بحالات الاختفاء القسري بالأمم المتحدة.  

(جنيف، 9 أغسطس 2018) - في 3 أغسطس 2018 ، أحالت الكرامة و جمعية الوسام الإنسانية إلى اللجنة المعنية بحالات الاختفاء القسري بالأمم المتحدة عشر حالات اختفاء قسري في العراق. ليصل مجموع ما قدمته الجمعيتان إلى اللجنة الأممية 145 حالة، لم توضح السلطات بعد معظمها.