مقالات حول العراق

لم يمض شهران على إطلاق سراح الصحفي العراقي المستقل  سمير الدعمي، المعروف بسمير عبيد، بعد احتجاز دام شهرين بسبب منشور على الفيسبوك، حتى اعتقلته السلطات العراقية من جديد في الأول من فبراير/شباط 2018. ولم تتوصل عائلة عبيد المعروف بانتقاده الصريح للحكومة، بأية معلومات عنه منذ اختفائه.

في 12 ديسمبر/ كانون الأول 2017، أطلق سراح الصحفي والمحلل السياسي سمير الدعمي، المعروف بعبيد، بعد أن أمضى زهاء شهرين في السجن.

يحمل الدعمي الجنسيتين العراقية والنرويجية، وغالبا ما كان يظهر على القنوات التلفزيونية NRT والجزيرة، واعتقل بعد أن انتقد سياسة رئيس الوزراء العراقي في مجال الطاقة.

قدمت مؤسسة الكرامة وجمعية الوسام الإنسانية في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2017، إلى لجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري  11 حالة اختفاء قسري أغلبها حدثت في العام 2014 في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة العراقية، إما على أيدي عناصر تابعة للجيش العراقي أو لمخابرات الدولة.

أجرت أغنيس كالامارد، المقررة الخاصة المعنية بحالات الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسفا في الأمم المتحدة، في الفترة ما بين 14 إلى 23  تشرين الثاني/نوفمبر 2017، زيارة رسمية إلى العراق، بما في ذلك إلى منطقة الحكم الذاتي في كردستان.

ألقى القبض على المحلل السياسي العراقي-النروجي سمير الدعمي، المعروف بسمير عبيد، في22  أكتوبر/تشرين الأول 2017، في اليوم الذي تلا نشره على صفحته في فيسبوك انتقاداً لرئيس الوزراء العراقي. ويقبع حالياً في زنزانة داخل قاعدة المثنى الجوية بمعزل عن العالم الخارجي، محروما من التواصل مع أسرته ومحاميه.

رفعت مؤسسة الكرامة وجمعية الوسام الإنسانية في 7 تشرين الثاني/نوفمبر سنة 2017، خمس حالات اختفاء قسري إلى اللجنة المعنية بحالات الاختفاء القسري أو غير الطوعي في الأمم المتحدة. ووقعت الانتهاكات في 6 يونيو/حزيران 2015و شملت أفراداً من عائلتين من بلدة اللطيفية، جنوبي بغداد، ف

موجة الاعتقالات تطال عائلتين من نفس القبيلة

رفعت مؤسسة الكرامة وجمعية الوسام الإنسانية سبع حالات اختفاء قسري أخرى في العراق في الفترة ما بين تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر 2017 إلى اللجنة المعنية بالاختفاء القسري في الأمم المتحدة. وجميعها حصلت في بغداد والمناطق المحيطة بها خلال سنة 2014.

وتعتبر هذه الحالات مؤشراً على ممارسة الاختفاء القسري المنهجية السائدة في العراق، والتي تعدّ من بين الأعلى في العالم.

التمست مؤسسة الكرامة وجمعية الوسام الإنسانية في  23 أكتوبر/تشرين الأول 2017، تدخل اللجنة المعنية بحالات الاختفاء القسري للكشف عن مصير ومكان احتجاز جندي عراقي اعتقل سنة 2014، لتنقطع أخباره إلى اليوم.

في  17أكتوبر/تشرين الأول 2017، رفعت مؤسسة الكرامة وجمعية الوسام الإنسانية نداء عاجلا إلى الفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري أو غير الطوعي بشأن قضية سائق سيارة أجرة يبلغ من العمر 34 سنة، اختفى أثره منذ اعتقاله على يد القوات الأمريكية في العراق في أيلول/سبتمبر 2008.

بعد استعراضها الخامس للعراق، قامت اللجنة المعنية بحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، في كانون الأول/ديسمبر 2015، بإصدار أربع توصيات ذات أولوية، ودعت السلطات إلى تنفيذها في غضون سنة واحدة.