مقالات حول لبنان

في 26 ديسمبر/ كانون الثاني 2022، انضمت منظمة الكرامة إلى العديد من منظمات المجتمع المدني اللبنانية في مخاطبة لجنة الأمم المتحدة الفرعية لمنع التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاانسانية أو المهينة (SPT) والمكلفين بولايات الإجراءات الخاصة للأمم المتحدة ذات الصلة لدعوتهم إلى اتخاذ إجراءات عاجلة بشأن الوضع في سجن رومية ومعتقلات لبنانية أخرى.

في 26 حزيران/يونيو 2022، بمناسبة اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب، دعت الكرامة عدد من المنظمات غير الحكومية العاملة في مجال حماية حقوق الإنسان ونقابة المحامين في طرابلس، من خلال بيان مشترك، السلطات اللبنانية إلى احترام التزاماتها الدولية، بموجب اتفاقية مناهضة التعذيب وبروتوكولها الاختياري الذي صادقت عليه البلاد.

أعربت اللجنة الفرعية لمنع التعذيب التابعة للأمم المتحدة عن قلقها إزاء الاحتجاز المطوّل في لبنان، والاكتظاظ، والظروف المعيشية المؤسفة في أماكن الاحتجاز، التي لاحظتها اللجنة خلال زيارتها الثانية إلى البلاد.

وقال رئيس بعثة اللجنة الفرعية إلى لبنان، السيد نيكا كفاراتسخيليا، في بيان صحفي: "لقد مرّت 12 سنة منذ زيارتنا الأولى إلى لبنان، ولم تُنفَّذ بعد معظم التوصيات الصادرة عن تلك الزيارة، ولم يكن للجهود التي بذلتها الحكومة أي تأثير كبير على وضع الأشخاص المحرومين من حريتهم".

في 22 فبراير 2022 خاطبت الكرامة المقرر الخاص المعني باستقلال القضاة والمحامين لإبلاغه بالتهديدات والترهيب الذي يتعرض له المحامي اللبناني طارق شندب المعروف بالتزامه في الدفاع عن حقوق الإنسان في بلاده.

 أطلق سراح المواطن الدنماركي اللبناني الأصل عربي علي محمد إبراهيم بعد11  يوماً على احتجازه تعسفياً دون إجراء قانوني أو متابعة قضائية، فيما كانت الكرامة قد وجهت بتأريخ 29 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، نداء عاجلا إلى فريق الأمم المتحدة العامل المعني بحالات الاختفاء القسري.

في 15 أبريل/ نيسان 2021، قدمت الكرامة تقريرها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بشأن حالات انتقامية عدة في المملكة العرب

قدّمت الكرامة وعدد من المنظمات الحقوقية اللبنانية والدولية عريضة إلى لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، للتحقيق في الانتهاكات التي تعرض لها المتظاهرون اللبنانيون الذين جرى اعتقالهم على خلفية الاحتجاجات الشعبية الأخيرة في مدينة طرابلس.
وتطالب العريضة المقدمة إلى رئيس وأعضاء لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب اللبناني بتوجيه أسئلة إلى وزير الدفاع ووزير الداخلية ووزير العدل بشأن عدم تطبيق المادة 47 من القانون رقم 191/2020، والاستمرار في عدم السماح للمحامين بحضور التحقيق الأوّلي للموقوفين، وعدم إنفاذ القانون 65/2017 الذي يجرم التعذيب.

تعبر الكرامة عن قلقها البالغ إزاء احتمال قيام السلطات اللبنانية بترحيل المواطنة الروسية فيكتوريا ماتساكوفا إلى بلادها، حيث ستكون في خطر تعرضها للتعذيب.

قبل أكثر من عام، في مايو 2017، خضع لبنان لاستعراضه الأول من قبل لجنة مناهضة التعذيب بالأمم المتحدة.

في 5 أبريل / نيسان 2018، نشرت اللجنة المعنية بحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ملاحظاتها الختامية بعد أن قامت في مارس/آذار 2018 بتقييم مدى تنفيذ لبنان لأحكام العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية - الذي صادق عليه عام 1972.

فيديو الكرامة