مقالات حول الإمارات العربية المتحدة

في 9 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، نشر الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي بالأمم المتحدة قرارا دعا فيه إلى الإفراج الفوري عن تيسير سلمان، وهو صحفي أردني يبلغ من العمر 44 عاما تحتجزه الإمارات منذ 2015 نتيجة منشور له على فيسبوك.

وجهت الكرامة، في 5  أكتوبر/تشرين الأول 2017، نداء عاجلا إلى المقرر الخاص المعني بالحق في التعليم بشأن 119 طالبا قطريا منعتهم دولة الإمارات العربية المتحدة من متابعة تعليمهم نتيجة النزاع الدبلوماسي بين البلدين.

أصدر خبراء الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي في 15 سبتمبر/أيلول 2017، قرارا اعتبروا فيه احتجاز المواطن اللبناني أحمد مكاوي تعسفي وطالبوا بالإفراج الفوري عنه.

...الإمارات تتقاعس عن التعاون مع الأمم المتحدة

أصدر الفريق العامل المعني بمسألة الاحتجاز التعسفي في 4  تموز/يوليو 2017، القرار رقم 21/2017 بشأن قضية المواطن السوري محمد عز، الذي قضت المحكمة الاتحادية العليا في دولة الإمارات - وهي محكمة تختص بالنظر في قضايا الإرهاب- بسجنه 15 سنة

في 29 يونيو / حزيران 2017 قدمت الكرامة إلى مجلس حقوق الإنسان، في إطار التحضير لعملية الاستعراض الدوري الشامل الذي سيعقد في يناير 2018، تقريرها عن حالة حقوق الإنسان في دولة الإمارات العربية المتحدة.  وأكدت الكرامة في تقريرها أن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان لا تزال قائمة في البلاد، كالخروقات المتسلسلة التي ترتكبها قوات

قضت محكمة إماراتية في 29 مارس 2017  بالسجن 10 سنوات في الناشط الحقوقي البارز عن حقوق الإنسان ناصر بن غيث بموجب قانون مكافحة الجرائم الإلكترونية وقانون مكافحة الإرهاب بسبب تغريداته على موقع التواصل الاجتماعي تويتر. وفي 10 أبريل 2017 دعت الكرامة الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي إلى التدخل العاجل لدى سلطات الإمارات لمطالبتها بالإفراج عنه.

اضطهاد بن غيث بسبب مارسته لحقه المشروع في حرية التعبير...

ناشدت الكرامة والمركز الدولي للعدالة في 30 مارس 2017 التدخل العاجل للفريق العمل المعني بالاحتجاز التعسفي لدى سلطات الإمارات لمطابتها بإطلاق سراح المدون والحقوقي الإماراتي أسامة النجار، الذي جرى نقله من سجن الرزين إلى مركز للمناصحة ليستمر احتجازه هناك رغم إنهائه في 17 مارس 2017 لعقوبة ثلاث سنوات سجنا.

أدانت محكمة الاستئناف الاتحادية بأبوظبي الصحفي الأردني تيسير سلمان (المعروف أيضا باسم تيسير النجار)، بتهمة إهانة رموز الدولة على خلفية انتقاده على فيسبوك دعم الإمارات لما تقوم به مصر في غزة، وقضت بحبسه ثلاث سجنا بموجب قانون مكافحة الجرائم الإلكترونية. ولأن حرمانه من حريته على خلفية ممارسته لحقه الأساسي في حرية التعبير، فقد أحالت الكرامة قضيته إلى الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي، والتمست منه تبني قرار يدين الطابع التعسفي لاعتقاله.

قضت دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا لدولة الإمارات في 4 كانون الأول/ديسمبر 2016، بسجن المواطن اللبناني أحمد مكاوي لمدة 15 عاما استناداً إلى اعترافات أجبر على الإدلاء بها تحت التعذيب.