الجزائر: المطرب رضا سيتي 16 ضحية اعتقال تعسفي لصلته بالناشط أمير DZ

.

أمر قاضي التحقيق بإيداع المطرب رضا حميمد سجن الحراش بزعم ارتباطه بالمدون أمير بوخرص، المعروف في الجزائر باسم أمير  DZ والذي ينشر بشكل منتظم على صفحته في فيسبوك قضايا الفساد التي تورط كبار الشخصيات الجزائرية، مما أثار غضب السلطات.

تعتبر الكرامة أن هذه مناورة أخرى للسلطات الجزارية لتقييد حرية التعبير لأحد الأصوات المنتقدة، لذا وجهت في 1 نوفمبر 2018 نداء عاجلا إلى المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير بالأمم المتحدة .

وكانت الكرامة قد أحالت قبل أيام مذكرة أخرى إلى المقرر الأممي نيابة عن أمير بوخرص الذي لم يسلم أقاربه من الأعمال الانتقامية بسبب نشاطه على مواقع التواصل الاجتماعي. وللتذكير ألقت السلطات الأمنية  بتخمارت الواقعة بولاية تيارت القُبض على هواري، شقيق أمير، في نفس اليوم الذي جرى فيه توقيف المطرب رضا حميمد، ثم اقتادته إلى مقر الدرك الوطني بباب جديد في الجزائر العاصمة.

في 13  أكتوبر 2018، كان رضى حميد متوجها على متن سيارته إلى منزله في بلدية درارية ضواحي العاصمة الجزائر، عندما اعترضته مركبتين تابعتين لرجال الدرك الوطني، الذين أشهروا أسلحتهم في وجهه قبل القبض عليه دون أمر قضائي.

اقتيد إلى مقر المديرية الوطنية لقوات الدرك حيث تم استجوابه عن صلته بأمير واللقاءات التي جرت بينهما في باريس. وبالموزاة مع ذلك قام رجال الدرك بمداهمة منزله وحجزوا نسخا لأوراق نقدية مطبوعة من جهة واحدة كان قد استعملها المطرب أثناء تصوير الموسم الثاني للمسلسل التلفزيوني "الخاوة" الذي لعب فيه دور لص.

عُرض رضا حميمد على النيابة العامة في 18 أكتوبر 2018 ، واتُهم بـ "الابتزاز" و "تزوير الأوراق النقدية" وهي التهمة التي يعاقب عليها بالسجن مدى الحياة.

يندرج اعتقال حميمد في سياق موجة قمع تستهدف شخصيات من مختلف شرائح المجتمع يشتبه في ارتباطها الحقيقي أو المفترض مع المدون أمير   DZ، وهكذا قامت السلطات في 22 و24 أكتوبر بالقبض على صحفيين وناشرين في الصحافة الإلكترونية، منهم عبدو سمار وعدلان ملاح ومروان بوذياب وأبوبكر مشماش، كما اعتقلت فضيل دوب لاعب كرة القدم السابق في مولودية الجزائر والممثل كمال بوعكاز.

هذه الاعتقالات إن دلت على شيء فإنما تدل على نية السلطات في تقييد كل حرية للتعبير على الإنترنت وترهيب جميع مستعملي شبكات التواصل الاجتماعي في الجزائر.

من جهتها، دعت الكرامة المقرر الخاص للأمم المتحدة إلى مطالبة السلطات الجزائرية بإلإفراج الفوري عن رضا حميمد، وتذكيرها بأنها ملزمة بموجب القانون الدولي بتجنب أي تدبير من شأنه إعاقة الممارسة السلمية للحق في حرية التعبير وفقاً للمادة 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ، الذي صادقت عليه الجزائر عام 1989.

لمزيد من المعلومات

الرجاء الاتصال بالفريق الإعلامي عبر البريد الإلكتروني media@alkarama.org

أو مباشرة على الرقم 0041227341006

فيديو الكرامة