مقالات حول السودان

تأكدت الكرامة من إطلاق السلطات السودانية سراح أربعة معتقلين سياسيين، بموجب قرارات من المحكمة ببراءتهم من التهم المنسوبة إليهم، وذلك فيما كانت الكرامة قدمت بشأنهم على فترات مختلفة شكاوى إلى آليات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان.
وأطلق سراح كلٍ من: وزير الخارجية الأسبق، السيد إبراهيم أحمد عبد العزيز غندور، وقائد حزب سيادة القانون والتنمية، السيد محمد علي عبد الله الجزولي، والناشط الحقوقي جمعة عريس فضل الله حمدي بتأريخ 7 أبريل/ نيسان الجاري، فيما أطلق بتأريخ 14 أبريل/ نيسان 2022، سراح جمال الدين محمد أحمد حمزة الملقب (بجمال الشهيد).

في 10 مارس 2022، خاطبت الكرامة فريق الأمم المتحدة العامل المعني بالاحتجاز التعسفي، بشأن حالة العميد جمال الدين محمد أحمد حمزة الملقب (بجمال الشهيد)، الذي اعتُقل من منزله في 29 يونيو 2020 من طرف المخابرات العسكرية بقيادة الفريق عبد الفتاح البرهان.

تعبر الكرامة عن تأييدها لدعوة خبير الأمم المتحدة بشأن حالة حقوق الإنسان في السودان، السيد أداما ديانغ، المتعلقة بوضع حد للاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين السلميين ورفع حالة الطوارئ في البلاد، وإطلاق سراح جميع المتظاهرين والنشطاء الذين لا يزالون في الحجز، وضمان إجراء تحقيقات سريعة وحيادية في مزاعم انتهاكات حقوق الإنسان.

في 4 فبراير 2022، خاطبت الكرامة فريق الأمم المتحدة العامل المعني بالاعتقال التعسفي بشأن قضيتي كل من: وزير الخارجية الأسبق، السيد إبراهيم أحمد عبد العزيز غندور، وقائد حز

في 4 يناير 2022، خاطبت الكرامة الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي في الأمم المتحدة (GTDA) بشأن قضية جمعة عريس فضل الله حمدي المحتجز تعسّفيا منذ اعتقاله في الخرطوم.

(جنيف، 2  أغسطس 2018) في 26 يوليو 2018، التمست الكرامة والشبكة العربية لإعلام الأزمات والتحالف العربي من أجل السودان ACS ، تدخل العديد من خبراء الأمم المتحدة في قضية الصحفي أحمد يونس محمد أبكر الذي تعرض للمضايقة والتهديد والحظر من العمل من قبل جهاز الأمن والمخابرات الوطني.

جنيف (11 أبريل 2018) – ذكرت وكالة السودان للأنباء في 10 أبريل 2018، أن الرئيس السوداني عمر البشير أصدر "قرارا جمهوريا بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في البلاد".

بعد صدور القرار، تم الإفراج عن ما لا يقل عن 60 معتقلاً سياسياً، بما في ذلك ثلاثة رجال كانت الكرامة قد رفعت حالاتهم إلى الفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري أو غير الطوعي بالأمم المتحدة  في الفترة ما بين فبراير ومارس 2018.

تحديث: أُفرج عن عبد اللطيف عبد اللطيف علي في 10 أبريل 2018، بعد أن أصدر الرئيس السوداني عمر البشير "قرارا جمهوريا بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في البلاد" للمزيد

في 16  يناير 2018، اعتقل الناشط السياسي عبد اللطيف عبد اللطيف علي من قبل جهاز المخابرات والأمن الوطني أثناء مشاركته في مظاهرة بالقرب من القصر الرئاسي في العاصمة السودانية الخرطوم، واحتجز في السر منذ ذلك الحين.

في 27 فبراير / شباط 2018، وجهت الكرامة نداء عاجلا إلى فريق الأمم المتحدة العامل المعني بحالات الاختفاء القسري أو غير الطوعي بشأن اختفاء ثلاثة من أعضاء المعارضة السودانية اعتقلهم أفراد جهاز الأمن والمخابرات الوطني في كانون الثاني / يناير 2018، ثم ظل يحتجزهم في السر حتى الآن.

ست سنوات مرّت على اختطاف السياسيين موسى علي أحمد عابدين ومالك عبد الله عبد القادر على أيدي جهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني، ولا معلومات رسمية عنهما حتى الآن.

اختطف موسى علي أحمد عابدين، وهو موظف حكومي يبلغ من العمر 46 عاما، من منطقة كادوقلي جنوبي كردفان، في 5 يونيو/حزيران 2011 إثر اقتحام أفراد من رجال الأمن والاستخبارات العسكرية لمنزله واعتقاله.

فيديو الكرامة