تونس: صحة المعتقل رضوان غرسلاوي المعتقل بسجن المرناقية تتدهور بشكل خطير بسبب الإهمال والحرمان من العلاج

forte dégradation de la santé d'un détenu qui s'est vu refuser son traitement médical par la prison de Monarguia


رفعت الكرامة في 14 سبتمبر 2015 نداء عاجلا إلى إجراءات الأمم المتحدة الخاصة، وتحديدا إلى كل من المقرر الخاص المعني بحق كل إنسان في التمتع بأعلى مستوى ممكن من الصحة البدنية والعقلية والمقرر الخاص المعني بالتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة بشأن حالة رضوان غرسلاوي الذي جرى توقيفه من طرف فرقة مكافحة الإرهاب في 30 نوفمبر 2014، واحتجز بمعزل عن العالم الخارجي لعدة أيام.

ويقبع حاليا بسجن المرناقية الواقع على بعد 15 كلم من تونس العاصمة حيث تدهورت حالته الصحية بشكل خطير بسبب  حرمانه من العلاج من قبل إدارة السجن.

شَخَّص طبيب غرسلاوي قبل فترة من اعتقاله إصابته بأحد أشكال الروماتيزم التي تسبب له أوجاعا في الرأس وآلاما في كل أنحاء جسمه، ووصف له علاجا في انتظار أن يجري فحوصات طبية بعد ستة أشهر لإعادة ضبط الوصفة. وقد سهرت أسرته خلال الستة أشهر الأولى من اعتقاله على تزويده بالأدوية، إلا أن إدارة السجن حرمته بعد ذلك من التوصل بالأدوية والقيام بالفحوصات المذكورة.

خاض غرسلاوي منتصف شهر أغسطس إضرابا عن الطعام دام أسبوعا احتجاجا على تعسف إدارة السجن التي اكتفت بإخبار عائلته ومحاميه بأنها ستعرضه على الطبيب لفحص دمه نهاية شهر أغسطس، إلا أنه وإلى يومنا هذا لم يتوصل بأية نتائج لهذه الفحوصات ولم يسمح له باستكمال علاجه.

ولاحظت زوجته خلال زيارتها الأخيرة له أن حالته الصحية تدهورت بشكل خطير منذ أن حرم من تلقي العلاج، وأنه لا يستطيع الحركة وفقد القدرة على تحريك يديه لعدة أيام. ورغم ظروفه الصحية المتردية، يتقاسم غرسلاوي مع 110 سجينا آخر غرفة كانت في الأصل موجهة لاستقبال 40 سجينا فقط، ويضطر رغم عدم قدرته على الحركة إلى الجلوس للأكل مع 15 سجينا في نفس الإناء إضافة إلى التناوب على النوم مع 3 أو أربعة سجناء آخرين.

وتقول زوجته "عند كل زيارة أرى أنه فقد مزيدا من وزنه، وتغيرت سحنته وأصبح من الصعب التعرف عليه، لكنه رغم ذلك لا يحدثني عن ظروف الاعتقال، أعتقد أنه لا يريد أن يزيد من متاعبنا وأحزاننا".

ووجهت نداء عاجلا إلى إجراءات الأمم المتحدة الخاصة معربة عن قلقها بخصوص حالة غرسلاوي الصحية مناشدة تدخلها لدى السلطات التونسية لمطالبتها بتقديم الرعاية الطبية الضرورية والعمل على تحسين ظروف الاعتقال.

لمزيد من المعلومات
الرجاء الاتصال بالفريق الإعلامي عبر البريد الإلكتروني media@alkarama.org
أو مباشرة على الرقم 0041227341008

فيديو الكرامة