موريتانيا: عقوبات سجنية لنشطاء مناهضة العبودية تتراوح ما بين 3 و 15 سنة

Des peines d'emprisonnement de 3 à 15 ans pour les activistes antiesclavagistes de l'IRA

راسلت الكرامة في 5 أكتوبر 2016 المقرر الخاص المعني بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان، ميشيل فورست، بشأن قضية 13 من نشطاء المنظمة الموريتانية غير الحكومية مبادرة إحياء حركة إلغاء الرق "إيرا". ويتعلق الأمر بكل من أمادو تيجان ديوب، بالا توريه، حمادي لحبوس،أحمد أمارفال، خاطري مبارك، محمد داطي، جمال بايليل، عصمان آن، عصمان لو، عبد الله مط الله سيك، موسى بيرام، عبد الله أبو ديوب ومحمد جار الله.

ألقي القبض على هؤلاء النشطاء في الفترة من 30 يونيو إلى 9 يوليو 2016 بذريعة مشاركتهم في المواجهات التي وقعت في 29 يونيو بين قوات الأمن والسكان أثناء الإخلاء القسري للأحياء العشوائية قرب العاصمة نواكشوط. اعتقلوا بمعزل عن العالم الخارجي عدة أيام، وتعرضوا للتعذيب لإجبارهم على الاعتراف بتورطهم في الصدامات، ثم وجهت لهم تهمة "التجمع وحمل السلاح" و"استعمال العنف ضد قوات الأمن" و"التمرد" و "الانتماء إلى منظمة غير مرخصة".

في 3 أغسطس 2016، استعملت قوات الأمن العنف لتفريق الجمهور الذي حضر لمتابعة محاكمتهم  وفي جلسة 10 أغسطس تعرض المحامون للسب والترهيب من طرف ضباط الشرطة الذين منعوهم من الحديث أو حتى الاقتراب من رئيس المحكمة، ومن الرد على الادعاء وتقديم الأدلة، كما أن هيئة المحكمة لم تعر أي اهتمام لمزاعم تعرض المتهمين للتعذيب رغم العلامات البادية عليهم، فطلبوا من دفاعهم الانسحاب احتجاجا على كل الخروقات التي شابت محاكمتهم.

وفي 18 أغسطس 2016 تجاهلت المحكمة مزاعم تعرض أعضاء مبادرة إحياء حركة إلغاء الرق "إيرا" للتعذيب، وأصدرت في حقهم أحكاما سجنية تراوحت بين 3 و 15 سنة، مستندة فقط على اعترافاتهم المنتزعة تحت الإكراه.

احتجزوا في البداية بسجن دار النعيم في ظروف لاإنسانية قبل أن يتم ترحيلهم في 28 سبتمبر 2016 إلى سجن زوارات البعيد عن نواكشوط بحوالي 766، إلى أن قررت المحكمة العليا نقلهم إلى نواديبو القريب من أسرهم وهيئة دفاعهم.

حرموا منذ بداية اعتقالهم بشكل منتظم من حقهم في تلقي العلاج، رغم معاناة بعضهم من أمراض خطيرة. وتخشى الكرامة أن تتخذ الإدارة السجنية إجراءات أخرى في حقهم لعزلهم ومنعهم من إعداد دفاعهم استعدادا لجلسات الاستئناف التي ستبدأ نهاية شهر أكتوبر الجاري.

وتدعو الكرامة مجددا سلطات موريتانيا إلى الإفراج الفوري عن أعضاء مبادرة إحياء حركة إلغاء الرق "إيرا" والكف نهائيا عن كل أشكال القمع في حق كل من يدعو إلى احترام الحقوق المدنية والسياسية والحريات وضمان عدم تكرار هذه الانتهاكات.

لمزيد من المعلومات
الرجاء الاتصال بالفريق الإعلامي عبر البريد الإلكتروني
media@alkarama.org
أو مباشرة على الرقم
08 10 734 22 0041

فيديو الكرامة